Ana Menü
   ANA SAYFA

   İLETİŞİM

   SİTEDE ARA

   SİTEYİ ÖNER

   BASIN BÜROSU

   KURAN-I KERİM

   ŞEHİTLER ALBUMÜ

   HİZBULLAH'İ MARŞLAR

   ZİYARETÇİ DEFTERİ
Bir Ayet - Bir Hadis
Bir Ayet:
Iman edip sâlih ameller isleyenlere ise, zemininden irmaklar akan cennetler vardir. Iste büyük kurtulus budur. (Büruc/11)

Bir Hadis:
Bana itaat eden Allah'a itaat etmi? olur. Bana âsi olan da Allah'a asi olmu? olur. Emire (i? ba??ndakilere) itaat eden bana itaat etmi?, Emir'e asî olan bana da asi olmu? olur.
En Son Eklenenler
Hizbullah Rehberi...

Hizbullah Rehberi...

HİZBULLAH BASIN B...

Hizbullah Cemaati...

HİZBULLAH BASIN B...

Hizbullah Cemaati...

SİYONİST İŞGAL RE...

Hizbullah Rehberi...

MUHTEREM EDİP GÜM...

MEDRESE–İ YUSUFİY...

CEMAAT REHBERİ'ND...

HİZBULLAH CEMAATİ...

HİZBULLAH REHBERİ...

BİR MUALLİM VE Bİ...

SENİ ÖZLEM VE RAH...

ŞEHADETİNİN 16. Y...

MÜSLÜMANLARIN BİR...

SAYIN BAGASİ'YE S...

ŞEHİT REHBER'İN 1...

SAYIN BAGASİ, SON...

KAMUOYUNA

HİZBULLAH BASIN B...

KAMUOYUNA

HİZBULLAH REHBERİ...

GAZZE, ÜMMETİN İZ...

HİZBULLAH BASIN B...

MUHTEREM EDİP GÜM...

HİZBULLAH BASIN B...

HİZBULLAH REHBERİ...

HİZBULLAH REHBERİ...

ŞEHADETİNİN 14. Y...

HİZBULLAH CEMAAT'...

İSLAMİ CEMAAT VE HAREKETLERE ÇAĞRI


وَاتَّقُوا فِتْنَةً لا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْكُمْ خَاصَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ - الأنفال-25

نحن الأمة الإسلامية عشنا زمناً طويلاً في أسوأ العصور التاريخية. وللتخلص من هذا الوضع المؤلم قامت حركات وجهود فردية أو جماعية في كثير من أنحاء العالم الإسلامي وعاشوا مصائب مؤلمة في سبيل ذلك وقُتّل المسلمون وعذبوا جراء ذلك. وإن لم تصل تلك الجهود إلى أهدافها النهائية ولكن بفضل الله تعالى تحققت تطورات كثيرة في هذا المجال نتيجة تلك الجهود القيمة في يومنا هذا.

ولكن كلما ظهر بريق الخلاص من هذا الوضع تمسك أعوان الشياطين بعناصر توقع الفتنة بين المسلمين بقصد إطفاء هذا النور العظيم وتضييع آمال وتوقعات الأمة الإسلامية فيه.

والأمة الإسلامية اليوم وصلت إلى مرحلة قد لم تصل إليها من قبل في هذا القرن الأخير وبفضل الله ومعونته جعلت كلّ كيد الكفار والطغاة سدى. وفي كثير من المواقع المهمة في العالم الإسلامي جعلت حسابات مستكبري العالم ترجع عليهم وأسقطوا أنظمة الظلم والطغيان.

ورغم بداية فرح الأمة الإسلامية بهذا النصر الكريم بدأت أعوان الشياطين يحاولون إذكاء نار الفتنة بين المسلمين لإحباطهم وجعلهم محكومين لليأس والقنوط و لنجاح أعداء الشياطين كثيرا في الوصول إلى هذا الهدف كما نجحوا من قبل.

وإن أكبر هذه الفتن وأخطرها هي الفتنة العنصرية القومية والتعصب الإقليمي المعني بالاعتقاد بقدسية الحدود المصطنعة و المفرقة للشعوب وفتنة التكفير والتعصب المذهبي.

وهذه العناصر الأربعة هي أساس المشاكل الرئيسية في الأمة الإسلامية. فقد يكون فتنة التكفير في مكان والتعصب المذهبي في مكان آخر والعنصرية في مكان ثالث, وقد يجتمع الاثنان منها أو كلها في مكان واحد.

إذا كانت الشيشان وأفغانستان والقدس اليوم تحت الاحتلال, وإذا يَقتلُ بعض المسلمين البعض في الصومال والعراق وباكستان ويُقتّل عشرات بل مئات من المسلمين كلّ يوم في سوريا, وإذا كان المسلمون غافلين عما يصيب المسلمين في المورو وفطاني والبحرين أو متجاهلين, وإذا كان المسلمون يسجنون في جوانتانامو سنين بدون سؤال وحساب, والطغاة تستمرّ أنظمتهم عشرات السنين, وإذا يعيش المسلمون الأكراد في أرضنا هذه ما يقرب من مائة عام تحت ظلم إنكار قومياتهم وصهرهم وأريقت دماء مئات الآلاف من المسلمين منذ أن أعلن النظام العلماني الكمالي (كمال أتاتورك) وما زالت تراق فينبغي أن نعلم يقيناً أن كل هذه الأمور حصلت نتيجة لهذه العناصر الأربعة التي ذكرناها.

وللتخلص من هذا الوضع المؤلم فإن المتوقع من الحركات والجماعات الإسلامية التي اتخذت من القرآن والسنّة مصدرا لها أن ينتفضوا من هذه الحالة ويجتمعوا رغم الشروط الصعبة ويبحثوا عن حلول تخلص الأمة من هذا الوضع وأن يضعوا خططا وبرامج لتحقيق ذلك.

ورغم استمرار الاحتلال وقتل المسلمين بعضهم البعض في أنحاء العالم الإسلامي فإن سوريا التي يقتل المسلمون فيها بالعشرات والآلاف تقدمت عليها جميعا وأصبحت هي القضية الأولى للمسلمين ويجب أن يركز عليها قبل كل شيء.

والدول التي تأسست على أساس العنصرية القومية والإقليمية والمذهبية لا تستطيع أن تخلص الشعب السوري المسلم من هذا الوضع المؤلم. وكذلك لا تستطيع السلطات المستكبرة التي كل همومها هوالحفاظ على سلطتنهم ولا الولايات الأمريكية المتحدة والأمم المتحدة وحلف الشمال الأطلسي ولا المؤسسات العالمية التي تتحرك تحت كنفهم ورعايتهم. فإذا ترك الأمر إليهم فإن المسلمين سوف تبقى تراق دماؤهم أكثر ولن يقف نزيف الدم بذلك.

وإلى يومنا هذا كان لكثير من الجماعات والحركات بيانات ومواقف ويمكن لنا أن نقول بغضّ النظر عن مصداقية هذه البيانات أو المواقف إن ما فعل إلى الآن ليس بقدر الكفاية ولم يصل إلى نتيجة واقعية تكون دواء للشعب السوري.

وندعو جميع الحركات والجماعات الإسلامية في العالم الإسلامي التي اتخذت من القرآن والسنة مصدرا لها في المغرب والجزائر وتونس ومصر ومن إندونيسيا إلى ماليزيا ومن تركيا إلى العراق وإيران وباكستان إلى أن يجتمعوا في مكان واحد وعلى نقطة مشتركة في شأن سوريا تحت قيادة حركة المقاومة الإسلامية حماس وحزب الله في لبنان ويتخذوا قراراً مشتركا ويبلغوا ما اتخذوا من قرارات إلى جميع الأطراف من خلال هيئة يوظفونها وبذلك يكونون قد حاولوا إخلاص الشعب السوري ونطلب منهم ذلك ونبلغهم طلبنا هذا من ههنا.

ولو كانت الظروف تسمح لأن نستضيف هذا الملتقى في بلادنا لكنا نتقدم ونتشرف بذلك. ولكن مع ضيق إمكانياتنا فإننا سندعم هذا المشروع المبارك بكل ما نملك.

ونرجو من الله تعالى أن يتعاون المسلمون فيما بينهم في الأعمال النافعة في ضوء الكتاب والسنة ويقوّوا وحدتهم ويكونوا بذلك وسيلة لتحقيق عزّة المسلمين وخلاصهم.

و أخيراً نستودعكم الله و يكون الله في عونكم ولا تنسونا من دعائكم. أخوكم أديب

Diğer Başlıklar
   Hizbullah Rehberi Muhterem Edip Gümüş’ün, Ramazan Bayramı münasebetiyle yayınladığı mesaj:
   Hizbullah Rehberi Muhterem Edip Gümüş’ün, Seyda Muhammed Said Varol’un vefatı münasebetiyle yayınladığı mesaj:
   Hizbullah Cemaati Rehberi Muhterem Edip Gümüş’ün, Şehid Rehber Hüseyin Velioğlu’nun Şehadetinin 18. Yıldönümü münasebetiyle yayınladığı mesaj:
   Hizbullah Cemaati Rehberi Muhterem Edip Gümüş’ün, Kurban Bayramı münasebetiyle yayınladığı mesaj:
   Hizbullah Rehberi Muhterem Edip Gümüş’ten Bayram Mesajı
   MUHTEREM EDİP GÜMÜŞ'TEN 17 OCAK MESAJI
   MEDRESE–İ YUSUFİYE'DEN BİR MAZLUM DAHA HAKKA YÜRÜDÜ
   CEMAAT REHBERİ'NDEN KURBAN BAYRAMI MESAJI
   HİZBULLAH REHBERİ EDİP GÜMÜŞ'TEN RAMAZAN BAYRAMI MESAJI
   BİR MUALLİM VE BİR GÖNÜL ADAMI AYTAÇ BARAN
   SENİ ÖZLEM VE RAHMETLE ANIYORUZ MEHMET ABİMİZ!
   ŞEHADETİNİN 16. YILINDA ŞEHİD REHBERİ RAHMETLE YÂD EDİYORUZ!
   MÜSLÜMANLARIN BİRBİRLERİNE KARŞI SORUMLULUKLARI BÜYÜKTÜR
   ŞEHİT REHBER'İN 15. ŞEHADET YIL DÖNÜMÜ MESAJI
   HİZBULLAH REHBERİ'NDEN KURBAN BAYRAMI MESAJI
   GAZZE, ÜMMETİN İZZETİNİN DİRİLDİĞİ YERDİR
   MUHTEREM EDİP GÜMÜŞ'TEN RAMAZAN MESAJI
   HİZBULLAH REHBERİ MUHTEREM EDİP GÜMÜŞ'TEN TAZİYE MESAJI
   HİZBULLAH REHBERİ GÜMÜŞ, SON GELİŞMELERİ DEĞERLENDİRDİ
   ŞEHADETİNİN 14. YILINDA ŞEHİD REHBER'İ RAHMETLE YÂD EDİYORUZ
İlan ve Mesajlar
 
 
 
Şehid Rehber
Şehidlerin Hayatı
Savunmalar
Manifesto


K. Dilinden Hizbullah


Anasayfa | Videolar | Arama | Siteyi Öner | Mobil | İletişim | Yukarı Git